في
السبت 9 شوال 1439 / 23 يونيو 2018

جديد الأخبار والمقالات

الأخبار والمقالات
أنشطة وفعاليات
"غراس" يحث على تعزيز القيم وأهمية الأمن الفكري في المجتمعات




وكالة الأنباء السعودية ( واس )
نظم المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بجنوب الدمام "غراس", بالتعاون مع لجنة التكافل الأسري بإمارة المنطقة الشرقية, برنامج "تصافينا" لتعزيز القيم في المجتمع، وذلك بمجمع العثيم مول وساحة إسكان الدمام .
وتضمن البرنامج الذي استمر ليومين، استضافة الدكتور خالد بن سعود الحليبي, الذي تحدث عن أهمية الأمن الفكري في المجتمعات، و هدي النبي محمد علية الصلاة والسلام في محاربة الفكر المنحرف، مستعرضاً بعض سمات أصحاب الفكر المنحرف من واقع الدراسات العلمية الموثقة، من أبرزها أن غالبيتهم شباب لم يكملوا تعليمهم، ولديهم مشاكل اجتماعية ونفسية، ويقفون عند ظاهر النصوص ولا يعرفون سياقاته ودلالته، مشيراً إلى أن المسؤولية تقع على عاتق الجميع في التصدي لأصحاب هذا الفكر.
وأكد الحليبي، أهمية دور الأسرة وقربها من أبنائها وتعزيز علاقتها بهم في وقايتهم من حصول أي فراغ يستغله أصحاب الفكر المتطرف، مقدما مجموعة من الوصايا العلاجية يأتي في مقدمتها تحصين الأبناء من قبل الآباء ومصادقتهم والاستماع إليهم وإلى همومهم وتطلعاتهم وتقدير ذواتهم وتشجيعهم.
فيما تناول مدير الدعوة والبرامج بـ "غراس" مشهور الشريف، علاقة الأمن الفكري بالهوية الشخصية، وأن الأمن الفكري هو سلامة اعتقاد المسلم و فكره وسلوكه من كل فكر جديد يخرجه عن الوسطية و الاعتدال في فهمه للأمور الدينية و السياسية، كما عرف الهوية الشخصية بأنها تعني وعي الإنسان بذاته، ومعرفته لرسالته في هذه الحياة وأهدافه وقيمه وقدراته وهذا بدوره يعزز تقديره لذاته وثقته بنفسه بعد ثقته بالله تعالى.
وتحدث الشريف، عن أسباب قابلية الشباب للغزو الفكري المتطرف، التي من أبرزها التدين السطحي وعدم التعمق و فهم المقاصد، والجهل بضروريات الدين وبأركان الإيمان وأسس العقيدة ومبادئ التوحيد، والفراغ الفكري و العاطفي والبدني، والألعاب الإلكترونية التي تنمي روح العداء و الانتقام من الصغر، وغياب متابعة الوالدين والجمود العاطفي، والاستهانة بحرمة دماء الإنسان ، وعدم تقدير خطورة الخروج على ولي الأمر والعلماء، والغلو في الحكم على أصحاب المعاصي و تكفيرهم , إضافة إلى عدم فهم الواقع والتاريخ والسنن الكونية واستعجالهم للنتائج وطلب غير الممكن، والمغامرة ومحاولة اكتشاف المجهول وهو ما يحاول أن يستغله الفرق المتطرفة، ويحاولون تغيير المجتمع بكامل أفكاره وتقاليده وأخلاقه وأنظمته الاجتماعية والسياسية والاقتصادية بأساليب ورسائل واهية و خيالية وإمكانات بدائية غير مدروسة ولا فعالة.
واشتمل البرنامج على فقرات متنوعة، منها فقرة شكر لجنودنا البواسل، وتمثيل أدوار وطنية، ورسائل الأمن الفكري المصورة التي أعدها المكتب، كما قدم طلاب البرنامج الصيفي بالمكتب "حلقات الرياحين" للصغار نالت إعجاب المشاركين.
//انتهى//


خدمات المحتوى
    زيارات 421
تقييم
3.00/10 (1 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لشبكة الأمن الفكري