في
السبت 3 محرم 1439 / 23 سبتمبر 2017

جديد الأخبار والمقالات

الأخبار والمقالات
تقارير
الملك سلمان لأردوغان: موقفنا ثابت في رفض الإرهاب ومواجهته دوليًّا




الملك سلمان لأردوغان: موقفنا ثابت في رفض الإرهاب ومواجهته دوليًّا
صحيفة عكاظ (العدد : 5323)

أعرب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن تعازيه وصادق مواساته للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في ضحايا حادث التفجير الإرهابي الذي شهدته اسطنبول أمس، سائلا في اتصال هاتفي مع أردوغان، المولى سبحانه وتعالى أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل. بينما عبر الرئيس التركي عن شكره للملك سلمان على مشاعره الأخوية النبيلة.
وجدد خادم الحرمين الشريفين في برقية عزاء ومواساة بعثها للرئيس أردوغان موقف المملكة الثابت في رفض الإرهاب، مؤكدا أهمية الجهود الدولية لمواجهته.
وفيما يلي نص البرقية:
فخامة الأخ الرئيس رجب طيب أردوغان
رئيس الجمهورية التركية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
علمنا بألم وحزن بالهجوم الإرهابي الذي وقع في منطقة السلطان أحمد السياحية في اسطنبول، وما أسفر عنه من ضحايا وإصابات، وإننا إذ نعرب لفخامتكم إدانتنا واستنكارنا الشديدين لهذه الأعمال الإجرامية، لنبعث لفخامتكم ولأسر الضحايا وللشعب التركي الشقيق باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا أحر التعازي وصادق المواساة، راجين المولى سبحانه وتعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ومغفرته، ويمن على المصابين بالشفاء العاجل، مجددين موقف المملكة العربية السعودية الثابت في رفض الإرهاب بكافة أشكاله وصوره، ومؤكدين أهمية الجهود الدولية لمواجهته والقضاء عليه، حفظكم الله وشعب الجمهورية التركية الشقيق من كل سوء ومكروه، إنه سميع مجيب.
كما بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية برقية عزاء ومواساة للرئيس أردوغان جاء فيها :
فخامة الأخ الرئيس رجب طيب أردوغان
رئيس الجمهورية التركية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
تلقيت ببالغ الألم نبأ الحادث الإرهابي الذي وقع في بلدكم الشقيق، وما خلفه من ضحايا ومصابين، وإنني إذ أعبر لفخامتكم عن تنديدي واستنكاري الشديدين لهذه الأعمال الإرهابية الإجرامية، لأقدم أحر التعازي والمواساة لفخامتكم ولأسر الضحايا ولشعبكم الشقيق، سائلا الله العلي القدير أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، ويمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يجنب الجمهورية التركية وشعبها الشقيق كل سوء ومكروه، إنه سميع مجيب.
وكذلك بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع برقية عزاء ومواساة للرئيس التركي، في ما يلي نصها:
فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان
رئيس الجمهورية التركية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
علمت ببالغ الحزن بنبأ التفجير الإرهابي الذي وقع في اسطنبول، وإنني إذ أعرب لفخامتكم عن الاستنكار الشديد لهذا العمل الإرهابي، لأقدم التعازي والمواساة لفخامتكم ولأسر الضحايا ولشعب الجمهورية التركية الشقيق، سائلاً الله عز وجل أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، ويمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يجنب الجمهورية التركية والشعب التركي الشقيق كل سوء ومكروه، إنه سميع مجيب.


خدمات المحتوى
    زيارات 266
تقييم
1.00/10 (2 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لشبكة الأمن الفكري