في
الأحد 1 ربيع الأول 1439 / 19 نوفمبر 2017

جديد الأخبار والمقالات

الأخبار والمقالات
تقارير
نايف بن عبد العزيـز .. الأب والإنسان




نايف بن عبد العزيـز .. الأب والإنسان


29/05/2014 - 11:30 م
محمد الأحمدي (جدة)

حينما حلت فاجعة وفاة الأمير نايف بن عبدالعزيز ــ رحمه الله ــ يوم السبت 26/07/1433هـ ، كتبت عكاظ كلمة، جاء في نصها «لقد فقدناك اليوم ولكنك تعيش في دواخلنا أبدا منذ زرت عكاظ في 13/01/1424هـ وحتى قيام الساعة.. أبناؤك أسرة جريدة عكاظ». وها نحن نؤكد وفاءنا لسيد الكلمة، في استحضار مآثره بعد عامين من الفراق، ونبرز ملامح من إنسانيته وعطفه، ونطرق حياته الخاصة، التي لاتزال مكنونة في قلوب أبنائه والمقربين منه. عامان مرا سريعا.. ومئات الأسئلة تدور في أذهان المواطنين والعالم «ما تفاصيل اجتماع أبنائه مع أبيهم الملك عبدالله بن عبدالعزيز في الطائف؟، ما قصة اليوم الأخير من حياته؟، كيف تلقى نبأ محاولة اغتيال نجله الأمير محمد بن نايف؟، ما حقيقة الصور الخاصة التي ظهرت بعد وفاته؟، ما آخر رسالة كتبها لأبنائه». والكثير من الأسئلة التي يفتح لنا قلبه للإجابة عنها نجله الأمير فهد بن نايف بن عبدالعزيز.. فإلى تفاصيل الحوار: • يعرف الناس الأمير نايف بن عبدالعزيز ــ رحمه الله ــ بأنه رجل دولة لا يتهاون في أداء مهامه تجاه الوطن والمواطن، لكن خلف هذا تكمن حياة خاصة لا يعرفها سوى المقربين من سموه.. حبذا تكشفون لنا عن ملامح من الجانب الإنساني لسموه. •• سمو الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله إذا أنفق فلا يحدث أحدا بما ينفق، ولا يعلن ذلك ولا يجاهر أبدا بإحسانه، فنحن أبناؤه ومعه على الدوام ومع ذلك تخفى علينا مواقف إنسانية كثيرة، لا نعلم عنها إلا من خلال ما يتحدث عنه الناس، وعندما نسأل مكتبه عن تلك المواقف والأعمال نكتشف أنها صحيحة ومؤثرة. لم يبق من أرضه متر واحد • وهل تذكرون منها ما استوقفكم للسؤال أو التأمل؟ •• الأمير نايف من أقل الناس حرصا على المادة، ولم يفكر أبدا في مال أنفقه، فأذكر ذات يوم أنه تلقى اتصالا من شخص يطلبه منحة أرض، فلم يرفض طلبه، وأجابه بعبارة «يصير خير»، ثم نادى الأمير نايف أحد المسؤولين في مكتبه، وقال له «شوفوا أرض من أملاكي، واقطعوا منها مساحة وامنحوها فلان»، وبعدها جاء رجل آخر وطلب منحة أرض أيضا، ووجه الأمير له باستقطاع مساحة من المساحة المتبقية للأرض ذاتها، إلى أن جاء رجل ثالث وتقدم بطلب مشابه، فمنحه المساحة المتبقية من تلك الأرض، ولم يعد للأمير نايف منها متر واحد.. حدث هذا وهو ولي للعهد، وكان بإمكانه أن يوجه بمنحهم قطعة من أراضي الدولة، إلا أنه لا يفضل أبدا توجيه مسؤولين بتنفيذ طلبات خاصة وردت إليه. ولا أنسى قصة أخرى حصلت حينما تعسر رجل في سداد ديونه، فلجأ بعد الله للأمير نايف، فوجه سموه بصرف مبلغ 500 ألف ريال له، فأخذ هذا الرجل توجيه الأمير وذهب به إلى أحد المسؤولين في المكتب، فطلب المسؤول منه الانتظار، حيث ذهب للأمير نايف وقال له «وجهتم بصرف 500 ألف للرجال، وكل الموجود في الرصيد الآن هو 500 ألف»، فرد عليه الأمير نايف «اعطها إياه»، أنا أقول هذه القصة وقد لا يصدق بعض الناس أنه لم يكن في حساب الأمير نايف في ذلك الوقت سوى 500 ألف ريال فقط. يتواصل معنا يوميا • وكيف كان سموه يرحمه الله يتعامل معكم؟ •• كان الأمير نايف أبا بكل ما تعنيه الأبوة من معنى، فهو يشدد علينا دائما بقوله «لا يردكم شيء عني أبدا»، حتى وأنا في المدرسة كان يسألني الطلاب والمدرسون دائما عن والدي «هل تقعدون معه وتشوفونه في البيت؟»، وهم لا يتصورون أن جل وقته في المنزل كان يقضيه بين أبنائه وأحفاده، وقد تستغرب إذا قلت لك إن الأمير نايف رحمه الله كان يحمل هاتفه المحمول معه، ويتواصل معنا بالرسائل، ويسأل عن أحوالنا يوميا، وإذا مر يوم دون أن نتصل به نفاجأ باتصاله وسؤاله «ليش ما كلمتوني؟»، ومن القواعد التي سنها في البيت أن نزوره قبل أن نسافر إلى أي مكان، وإذا وصلنا نطمئنه بالوصول، وعندما نتصل به ولم يرد بسبب أشغاله، يتصل بنا ويقول «أنا آسف إني ما رديت.. كنت مشغول»، فلا أتخيل أن أبا يتأسف من أبنائه. • بماذا ينصحكم عادة؟ •• لم يبخل علينا بالنصيحة أبدا، فكان يوجهنا بصورة شبه يومية، وأكثر من مرة دخلت عليه في غرفته قبل أن يخلد للنوم، فكنت أجلس على الأرض وهو مستلق على السرير، ويأخذني معه في الحديث لساعة أو أكثر، ما بين نصائح وتوجيهات، فلم يشعر جميعنا أن بيننا وبينه أي حواجز، ولا بزنة الريشة.. فأكثر ما ينصحنا به الصلاة، ويشدد في الحرص على أدائها، ويقول لنا «الشيء الوحيد اللي ما أذكر إني تركته هو الصلاة»، ودائما ما يوجهنا بأن نكون أناسا نافعين للمجتمع، لا مجرد أن نعيش بلا نفع. النصيحة الأخيرة • وما النصيحة التي أسداها إليك ولم تغب عنك حتى اليوم؟ •• تلك النصيحة كانت هي آخر ما نصحنا به، حيث أرسل لنا نحن أبناءه رسالة من هاتفه المحمول، في منتصف شهـر رجب 1433هـ، أي قبل أيام قليلة من وفاته، هذا نصها «الله يوريني فيكم ما يرضي الله، ثم يسعدني ويسرني أن تكونوا في خدمة وطنكم بما يرفع رأسي بين الناس». يقود سيارته في الثمامة • ظهـر مشهد فيديو للراحل وهو يقود سيارته، وتبدون أنتم بجانبه، وكان يشير إلى صِرمة (قطيع من الإبل).. متى كان هذا؟ وأين؟ •• كان هذا في شتاء 1432هـ، في الثمامة، ناحية استراحته الخاصة «المستظلة»، وسموه من هواة الإبل، وكان يرتاح لرؤيتها، إلا أنه أهدى ما يملكه من الإبل قبل سنوات عديدة، ولم يبق في الاستراحة لا ناقة ولا جمل، وإن عاد قبل عشرة أعوام من وفاته لاقتنائها مجددا. • في مثل هذه الرحلات والأسفار.. عن ماذا كان يحدثكم في السيارة؟ •• كان يحب استحضار الماضي، ورواية القصص، فدائما ما يروي لنا مواقف وأحداثا شاهدها بنفسه، ويسرد سيرا من حياة المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ــ طيب الله ثراه ــ ، وأكثر ما يفخر به هو خدمته للوطن مع ستة ملوك. • ظهرت للراحل صورة وهو يقرأ القرآن الكريم.. أين التقطت هذه الصورة؟ •• هذه الصورة التقطت في بيته في جدة، بعد أن أدى صلاته، ولم تكن قبل وفاته كما نشر في وقت من الأوقات. آخر نزهة في حياته • وهناك صورة أخرى وهو يتناول الطعام، حيث ترددت تعليقات بأنها كانت في رحلته الأخيرة في جنيف.. هل هذا صحيح؟ •• رب صدفة خير من ألف ميعاد.. للعلم أنا من التقط هذه الصورة، وهي بالفعل في جنيف، حيث دعوته للعشاء، وقلت له «أنا عازمكم اليوم»، فوافق، وكانت هذه آخر لحظة خرج فيها للتنزه، وقد تطرق بعض الإخوان لذلك وقالوا «إن آخر واحد عزمه، وآخر واحد صاحبه في نزهة.. هو فهد»، وكانت هذه الصورة في مطعم اسمه «شربونات»، حيث يقدم اللحم والجمر، ونحن نقوم بشوائه بأنفسنا، والأمير نايف كان يفضل اللحم المشوي. • وللأمير نايف صورة خاصة وبجانبه طفلة يبتسم لها بأبوة.. من هي هذه الطفلة؟ •• هذه الصورة التقطت داخل طائرة في مطار الملك خالد الدولي بالرياض، عندما كان الأمير نايف نائبا ثانيا لرئيس مجلس الوزراء، وقد صعد للطائرة لاستقبال أحفاده، وفيها جلس لمداعبتهم، وهذه الطفلة هي ابنة الأميرة نوف بنت نايف، وهي أول حفيدة له من زوجته الثانية، ولازلت أذكر يوم قدومها للدنيا، إذ كان الأمير نايف في مجلس باستراحة ناحية ذهبان، فدخلت أنا عليه بالمجلس وهمست في أذنه، أبلغه بأن الأخت نوف في مستشفى الملك فيصل التخصصي، حيث تتهيأ لاستقبال مولودها الأول، فخرج الأمير نايف من الاستراحة إلى المستشفى عند الساعة السابعة صباحا، ليطمئن على ابنته ويرى حفيدته. • وهل هناك مواقف أبوية فاجأكم بها؟ •• نعم.. أتذكر موقفا آخر حصل معي، ففي سنة 1428هـ دخلت المستشفى لإجراء جراحة في الفكين، وتقرر أن تجرى العملية عند السابعة صباحا، ففوجئت عند السادسة و45 دقيقة بزيارة الأمير نايف، للاطمئنان على صحتي، وجلس في كرسي بجانب السرير، فيما بدأت مرحلة التحضير للعملية، ومن ثم الجراحة التي استغرقت ساعتين، وعقب إفاقتي من العملية، شاهدت الأمير نايف مسترخيا على الكرسي ذاته، ثم قام ليطمئن على صحتي من جديد. محاولة اغتيال محمد بن نايف • إذن هذا يدفعني للسؤال عن ردة فعل الراحل بنبأ المحاولة الفاشلة لاغتيال نجله سمو الأمير محمد بن نايف قبل خمسة أعوام.. فكيف تلقى النبأ؟ •• قد تفاجأ إن قلت لك إن ردة فعل الأمير نايف كانت غير متوقعة، فعندما تلقى الخبر كنت جالسا عنده في استراحته على البحر في ذهبان، لقضاء الإجازة الأسبوعية، وتحديدا يوم الخميس 05/09/1430هـ، حيث ورد إلى الأمير نايف في المساء اتصال عاجل، وكنت أشاهده يستمع ولا يتحدث، وبعد أن أنهى المكالمة قام ودخل إلى غرفته، وقال «أنا بأدخل ارتاح شوي»، وبعد دقائق جاءني الخبر، فأدركت أن تلك المكالمة كانت تحمل نبأ نجاة الأمير محمد بن نايف، فكل ما حصل أمامي من مكالمة وردة فعل لم أشعر من خلالها بأن الأمر يتعلق بمحاولة اغتيال أحد أبناء الراحل أبدا، حيث بدا الأمير نايف متماسكا وقويا، وبعد ساعات قليلة ذهب الأمير نايف إلى المستشفى للاطمئنان على واحد من فلذات كبده، وقد تعامل ــ يرحمه الله ــ مع الحادثة على أنها قضية أمن وطن واستقرار وطن. • دعني أسألك باختصار.. متى يغضب الأمير نايف؟ •• هذا سؤال مهم، فالأمير نايف معروف عنه الحلم، فكان يتحمل ما لا يطيقه البشر، حتى أننا كنا نخشى من ردة فعله في بعض الأحوال، لأن تعامله معها كان بحلم وهدوء تام، فغضبه لا يظهر، ومستشار الأمير نايف والملازم له منذ 50 عاما، وهو عبدالرحمن الجماز، قال لي قبل 10 أعوام «في حياتي ما شفت الأمير نايف مد يده على أحد»، وأقول لك إن في حياته داخل الأسرة لم أره يوما رفع صوته على أحد منا، أو جرحنا بكلمة، مهما كان الخطأ، لكنه يشدد على تأديبنا، ولا يفوت زلة منا إلا وينصحنا، ومهما أخذ في خاطره على أحد فسرعان ما يعفو ويرضى عنه. • هلا استحضرتم موقفا يجسد حِلْمه. •• نعم، فمثلا بيته الواقع في عرقة بالرياض، كان يحتاج إلى صيانة وبناء مرحلة ثانية جديدة، فتأخر التسليم لنحو سبعة أعوام، فتحدث مع المقاول وقال له «إلى متى أنتظر؟ يا ابن الحلال اخلصوا.. أنتم همكم ديكور، بالنسبة لي لو حصير أنام عليه ودورة مياه يكفي.. أهم شي تخلصون»، وهذا يعكس جانبا آخر لدى الأمير نايف وهو البساطة، فلم أذكره يوما انتقد شيئا أمامه في البيت، فمثلا لا يسأل «هذا ليش مو مرتب؟ وهذا ليش لونه كذا؟ وهذا ليش هنا؟»، حتى أن بيته في المعذر يعد من أقدم بيوت الرياض، وتوفي رحمه الله ولم يتغير فيه شيء، رغم سخائه وكرمه، لكن المظاهر لا يضعها في أولوياته، فسياراته مثلا لا يغيرها إلى أن يتم تغييرها ويبلغ بذلك. لا تسوي سواة نواف • رافقتم الأمير نايف في حضور العديد من الفعاليات على المستوى الدولي، كاجتماع وزراء الداخلية العرب، وكذلك تدارس الاتفاقيات الثنائية مع بعض الدول الشقيقة.. فبماذا كان يبدأ الأمير الراحل حديثه مع الوفود ورؤساء الدول؟ •• أنا تشرفت بمرافقته في كثير من المناسبات والمحافل المحلية والدولية منذ 1997م، وآخر اجتماع حضره في حياته كان اجتماع مجلس وزراء الداخلية العرب الذي استضافته الأردن سنة 2011م، وكان حينها الأمير نايف نائبا ثانيا لرئيس مجلس الوزراء والرئيس الفخري لمجلس وزراء الداخلية العرب، وفي هذا الاجتماع تلقيت دعوة من الأمين العام للمجلس الدكتور محمد كومان، وباعتبار أن هناك جلسة مغلقة فليس من المناسب أن أحضر، كوني لا أحمل أي صفة رسمية في الحكومة، وقد علمنا الأمير نايف أن لا نجلس في مكان من الأفضل أن لا نكون فيه، وكان يقول لنا «اللي يسألك ليش ما جيت؟ أفضل من اللي يسألك ليش جيت؟»، فأبلغت الأمير نايف بأنني تلقيت دعوة من الأمين العام، فرد علي «بكيفك.. تبي تحضر احضر.. ما تبي تحضر لا تحضر»، فكأنه يقول لي «احضر»، فأبديت له رغبتي بالحضور، فقال لي مازحا «بس ما تسوي سواة أخوك نواف» وضحك، فقلت له «ايش سوى نواف؟»، فروى لي قصة حضور الأمير نواف حينما رافق والدي إلى اجتماع مجلس وزراء الداخلية العرب وهو صغير في السن، فصعد الأمير نايف إلى المنصة لإلقاء الكلمة، وإذا بالأمير نواف يقوم من كرسيه ويجلس على كرسي رئيس وفد المملكة.. فطمأنته وقلت له «يا طويل العمر.. من يتجرأ يجلس مكانك». يستمع أكثر من ما يتحدث • ما الذي استفدت منه في حديث الأمير نايف أثناء المداولات والمباحثات؟ •• تعلمت منه الغيرة على الوطن والحرص الشديد على أمنه واستقراره، وكان حكيما في حديثه، وغير متعجل، يستمع أكثر من ما يتكلم، وإذا نطق فلا يتحدث إلا بكلام موزون لا يلقيه إلا في المكان المناسب.. وذلك حتى على المستوى الشخصي داخل الأسرة، فعندما نطرح عليه فكرة أو موضوعا محددا، يمنحنا الوقت الكامل للحديث، بعدها يبدي رأيه بإيجاز شديد، ولا نتذكر أبدا أنه صار في موقف محرج لا يستطيع الرد فيه، فنحن تعلمنا منه متى نتحدث ومتى نصمت، وماذا نتكلم، وبماذا نبدأ، وإلام ننتهي. • نعرف أن الراحل كان يهوى القراءة.. ففي أي مجال كان يقرأ أكثر؟ •• بالفعل كان يهوى القراءة، وهو مطلع بعمق، بما يمكنه من الإلمام بأي مجال، فإن تحدثنا في الدين أفاض علينا بالأدلة من القرآن والسنة، وكذلك في الثقافة والأدب، ولا ننس أن له إنتاجا شعريا خاصا. الأمير الشاعر • حبذا نسمع منكم قصيدة للأمير الراحل؟ •• هناك قصيدة يرد فيها على قصيدة لخاله الأمير محمد السديري، وهي نبطية، يقول في مطلعها: يا خال روحتوا لنا ستة أسطار رفاع المعاني كملتها القوافي • هذا في مقابل هواية الصيد المشهور بحرصه على ممارستها رحمه الله؟ •• الصيد بالنسبة للأمير نايف تجاوز مرحلة الهواية إلى الخبرة، وكان يقول «أنا لو إجازاتي كلها مقناص ما عندي مانع»، ويعد يوم العودة من المقناص المسمى بـ «اللكوفة» من اللحظات غير المرغوبة لديه، وأود أن أشير إلى جانب آخر من شخصية الأمير نايف، فسموه طريف وصاحب «نكتة» في جلساته. اليوم الأخير • هلا يحدثنا سموكم عن اليوم الأخير في حياة الأمير نايف رحمه الله. •• كما قلت لك سابقا، إن آخر نزهة كانت لسموه هي تشريفي باستجابته لدعوة العشاء في مطعم «شربونات» بجنيف، وكان معنا حفيده الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، وبعد العشاء عدنا في سيارة واحدة مع سموه إلى مقر إقامته، وكان ذاك اليوم الأخير الذي شاهدت فيه سموه، حيث أوصلته إلى غرفته، ليخلد إلى النوم، فأحسست بشيء تجاهه، فناديته «يبا»، فالتفت إلي، فسألته «عسى ما تحس بشيء أو فيك شيء؟» فقال «ما فيني شيء»، فقلت «أكيد؟»، فرد علي «أكيد»، فاستدار باتجاه الغرفة، وكانت تلك آخر لحظة رأيت فيها نايف بن عبدالعزيز، حيث غادرت في صباح اليوم التالي إلى الولايات المتحدة، وبعد فترة وجيزة جاءني نبأ وفاته. فاجعة السبت • جاء في وسائل الإعلام أن آخر لقاء رسمي لسموه كان مع وزير العمل، بينما كانت هناك لقاءات شخصية.. هل تذكر اللقاء الأخير؟ •• آخر ظهور للأمير نايف على وسائل الإعلام كان استقباله بالفعل لوزير العمل، وإني أبدي تحفظي على تصريح معالي الوزير بأن الأمير نايف التقاهم رغم مرضه وتعبه، بينما الأمير لم يكن مريضا، والتقى معاليه وهو في كامل صحته، وقد جاءت وفاته يوم السبت فيما كانت عودته إلى الوطن مجدولة على يوم الاثنين، وكان رحمه الله يمارس رياضة السباحة يوميا، ويجلس مع مرافقيه في المساء، وليس صحيحا ما أشيع من إصابته بسرطان الدم مثلا.. أما آخر من التقى به كما عرفت فكان طبيبه الخاص، فعند الساعة السادسة صباحا من يوم السبت 26/07/1433هـ شعر الأمير نايف بالتعب، فنهض من السرير وقال للطبيب والمرافقين إنه يرغب بالذهاب إلى المستشفى، فدخل دورة المياه، وبعد خروجه كان يمشي على قدميه، لكنه بدأ يفقد توازنه، فأمسكه المرافقون والطبيب الخاص، فأغشي عليه، وفي الواقع هنا توقف لديه القلب، فجرى تدخل طبي عاجل في غرفته الشخصية، لكن قدر الله كان أسبق، وذلك في تمام الساعة الثامنة صباحا.. وللعلم فإن الأمير نايف دائما ما كان يدعو الله أن لا يرده إلى أرذل العمر، وكان يتمنى أن يتوفاه الله وهو بكامل قواه العقلية والبدنية. • وبم أوصى قبل وفاته؟ •• الأمير نايف رحمه الله لم يترك وصية، ولكن شعرنا في الأيام الأخيرة أنه يكثر من السؤال عنا. • الصلاة عليه في المسجد الحرام ودفن جثمانه في مقبرة المعلاة في مكة المكرمة.. كان هناك حديث يتردد على أن ذلك تم بناء على وصيته. •• هذا غير صحيح، فخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله كان في جدة، والحكومة كانت في جدة، والراحل غادر من جدة، وبالتالي كان من الطبيعي أن تتم الصلاة عليه في المسجد الحرام، ولا توجد بقعة أقدس من قبلة المسلمين. الملك عبد الله .. أبونا الرحيم • حينما التقى خادم الحرمين الشريفين حفظه الله أبناء الأمير نايف.. ماذا قال لكم؟ •• بعد دفن جثمانه رحمه الله، غادر خادم الحرمين الشريفين إلى الطائف، وبأبوة حانية استدعانا بالاسم، وحينها كنت متوعكا، ورغم حرصي على الذهاب مع إخواني، إلا أنهم قدروا ظرفي الصحي، وغادروا إلى الطائف، فاستقبلهم الملك عبدالله ــ حفظه الله ــ استقبال الأب، ودعا المولى لأخيه ــ قبل أن يكون والدنا ــ بالرحمة والمغفرة، وأوصانا بتقوى الله قبل كل شيء ، وأسدى إلينا النصيحة بقلب رحيم، فكان توجيهه بلسما على صدورنا، ونحن نعتبر وجود خادم الحرمين الشريفين في حياتنا هو وجود الأب..


خدمات المحتوى
    زيارات 499
تقييم
1.00/10 (2 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لشبكة الأمن الفكري