في
السبت 3 محرم 1439 / 23 سبتمبر 2017

جديد الأخبار والمقالات

الأخبار والمقالات
تقارير
شرطة الرياض تفكك تنظيماً إجرامياً لسرقة المتهجدات ضم ثلاثة ماليين




شرطة الرياض تفكك تنظيماً إجرامياً لسرقة المتهجدات ضم ثلاثة ماليين
الرياض ورابعاً من بوركينافاسو ويمنياً لتصريف المسروقات


تقرير - مناحي الشيباني- تصوير - منصور الجميعة

استنفرت الجهات الأمنية بشرطة منطقة الرياض خلال اليومين الماضيين جهودها في ملاحقة مجهولين استهدفوا سرقة المتهجدات وأثاروا الرعب داخل عدد من المصليات النسائية في عدد من الجوامع بأحياء مدينة الرياض.

وواصلت إدارة التحريات والبحث الجنائي وعدة إدارات أمنية بشرطة منطقة الرياض أعمالها الميدانية في تتبع المشبوهين وأرباب السوابق وتم عمل عدة نقاط فجائية تفتيشية بعدد من التقاطعات الرئيسية داخل العاصمة ونقاط فجائية تفتيشية داخل الأحياء لضبط المشتبه بهم ومن لهم علاقة بارتكاب تلك السرقات واثارة الرعب داخل المصليات النسائية ممن وضعوا تحت قائمة المشتبه بهم من أرباب السوابق.

وأسفرت تلك الحملات التي وقف عليها مدير شرطة منطقة الرياض اللواء سعود بن عبدالعزيز الهلال إنفاذا لتوجيهات سمو أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز عن ضبط خمسة جناة (ثلاثة منهم ماليون ورابع من بور كينافاسو وخامسهم يمني الجنسية يتولى عملية تصريف المسروقات)اعترفوا بارتكاب ست وعشرين واقعة نشل من مصليات نسائية تطابقت مع البلاغات المقيدة لدى عدد من مراكز الشرط والتي كانت مقيدة ضد مجهول.

إمام جامع الشيخ عبدالعزيز بن باز ومؤذنه: لا صحة لدخول مسلحين لمصلى النساء لسلب المتهجدات

وحول ملابسات هذه القضية أوضح ل "الرياض" مساعد الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض العقيد فواز بن جميل الميمان أنه إلحاقا لما تم الإعلان عنه بتاريخ25/9/1434ه؛ عن ارتكاب ثلاثة جناة ماليي الجنسية لجريمة نشل من داخل مصلى النساء بمسجد فهد الكريديس بحي الشميسي ونشل حقيبتين نسائيتين أثناء تأديتهن لصلاة التراويح وارتكابهم الفرار لجهة غير معلومة وتمكن إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة منطقة الرياض من القبض عليهم في زمن قياسي ونظراً لفداحة الفعل المشين دون رادع من اخلاق أو ضمير أو مراعاة لحرمة الزمان والمكان فضلاً عن ترويعهم الآمنين ونزع الطمأنينة من نفوس المصلين؛ وبتوجيه كريم من سمو أمير منطقة الرياض وسمو نائبه ومتابعة مباشرة من مدير شرطة منطقة الرياض أوكلت إلى إدارة التحريات والبحث الجنائي مهمة التحقيق مع الجناة والربط بين كافة البلاغات المقيدة ضد مجهول ومقارنتها بالأسلوب الاجرامي المتبع من قبل الجناة.

وأضاف العقيد فواز الميمان في تصريحه أنه وبفضل من الله فقد تمكنت إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة منطقة الرياض من الكشف عن عدد 26 بلاغ نشل من عدة مصليات للنساء في أحياء متفرقة في مدينة الرياض أثناء أداءهن لصلاتي التراويح والقيام خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1434ه فضلاً عن محاولتهم الدخول لأحد المساجد في حي الغدير وثبوت صلة الجناة بتلك البلاغات وتعرف عدد من المبلغات عليهم.

وكشف العقيد الميمان أن مجريات التحقيق ولله الحمد وبتوفيق من الله ادت الى اعتراف الجناة وعددهم خمسة أشخاص 3 ماليين ووافد من بوركينافاسو وخامسهم يمني الجنسية يتولى عملية تصريف المسروقات بارتكاب عدد 26 واقعة نشل تطابقت مع البلاغات المقيدة لدى عدد من مراكز الشرط ضد مجهول ؛

وعن المصليات التي حدثت فيها تلك الجرائم أوضح العقيد فواز الميمان مساعد الناطق الإعلامي لشرطة منطقة الرياض أن من بين تلك المصليات جامع الشيخ عبدالعزيز بن باز ( رحمه الله)بحي الغدير الذى اثير حوله سابقا مبالغات مغلوطة عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن قيام مجموعة مسلحة بمحاولة الدخول للجامع؛ إذ ثبت لجهة التحقيق عدم تمكن الجناة مطلقاً من الدخول لمصلى النساء وذلك بفضل من الله ثم لفطنة المشرفات المتواجدات فى الجامع وسرعة إغلاقهن لأبواب المصلى فور مشاهدتهن الجناة أثناء محاولتهم الدخول لمصلى النساء.

فاطمة: شاهدت اثنين من سمر البشرة عند باب المصلى واستدعيت بقية الأخوات لمساعدتي لإغلاق الباب

وأشار العقيد الميمان في تصريحه ل"الرياض" أنه سوف يتم إحالة الجناة للشرع من قبل الجهة المختصة لينالوا عقابهم لقاء ما أقدموا عليه من جرم وقال في نهاية تصريحة إن شرطة منطقة الرياض إذ تعلن ذلك لتؤكد حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- بالضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بأمن هذا الوطن ومواطنيه.

"الرياض" تلتقي بإمام مسجد الشيخ عبدالعزيز بن باز والمؤذن

من جانب آخر وحول هذه الواقعة والإنجاز الأمني لشرطة منطقة الرياض التقت "الرياض" بإمام جامع عبدالعزيز الشيخ أحمد الشهري ومؤذن الجامع الشيخ ثامر المرشود للحديث حول هذه الواقعة وما يثار عبر وسائل التواصل الاجتماعي حيث عبرا أثناء حديثما ل" الرياض "عن بالغ شكرهما للمسؤولين بشرطة منطقة الرياض على ما قاموا به من جهد وسرعة فى القبض على الجناة وعودة الطمأنينة للمصلين وأضافا سمعنا من مشرفات الجامع حضور أحد الجناة لمحاولة الدخول لمصلى النساء وحدث دفع من إحدى الاخوات من عند الباب ولم يتمكن من الدخول ولاذ بالفرار ونفى الشيخ الشهري والشيخ المرشود ما أثير مؤخرا من شائعات بأن هناك مسلحين اقتحموا الجامع وسلبوا المصليات وقال المرشود والشهري بأن هذه المعلومات عبارة عن شائعات لا تمت للحقيقة بصلة كوننا بدولة تحكم بشرع الله ومايحيط بنا بفضل من الله عز وجل من الامن والامان.

سمية: إحدى الأخوات كانت تسجل قراءة الإمام مما زاد فى انتشار الإشاعات وتصويرها على أنه اقتحام مسلح


كما التقت "الرياض" بإحدى مشرفات المصلى بجامع الشيخ عبدالعزيز بن باز.. فاطمة عبدالقادر لكشف ملابسات القضية وقالت سمعت صوتا غريبا عند الباب وعندما فتح الباب شاهدت اثنين من سمر البشرة وسألتهم عما يريدونه فقالا إنهما يرغبان في والدتهما فشككت بقولهما ودفعت القريب منهما وأغلقت الباب واستدعيت بقية الأخوات لمساعدتي.

من جانبها قالت المشرفة سمية زهير ان هناك إشاعة راجت بسبب وجود مقطع صوتي لإحدى الاخوات كانت تقوم بتسجيل صوت قراءة الامام وكانت قريبة من الباب مما زاد فى انتشار الإشاعات وتصويرها على انه اقتحام مسلح وهذا ينافي للواقع ولا يمت للحقيقة بصلة ولله الحمد.


خدمات المحتوى
    زيارات 523
تقييم
1.00/10 (2 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لشبكة الأمن الفكري