في
الأربعاء 9 شعبان 1439 / 25 أبريل 2018

جديد الأخبار والمقالات

الأخبار والمقالات
حوارات
يعجبني في بلادكم «وحدة الشعب» مع قيادتهم والتنوع البيئي والثقافي




يعجبني في بلادكم «وحدة الشعب» مع قيادتهم والتنوع البيئي والثقافي
الرياض وصف آثار جبة ب «العظيمة والمدهشة» خلال زيارته السياحية لمنطقة حائل
السفير البريطاني:


حائل، حوار- فهد السلمان

أبدى السفير البريطاني لدى المملكة "جون جيكنز" إعجابه الكبير بما شاهده خلال زيارته السياحية لمنطقة حائل يوم أمس الأول، معرباً عن شكره وتقديره لكافة المسؤولين في المنطقة؛ لما وجده من التسهيلات وحسن الضيافة والاستقبال.

وقال في حديث ل"الرياض" -التي رافقته خلال جولته السياحية في مدينة حائل ومدينة جبة- إن العلاقات الإنسانية مع الشعوب هي المدخل الحقيقي لمعرفتها وفهمها من أجل تأسيس علاقات مثالية ومتينة، مشيراً إلى أن العلاقات بين المملكة المتحدة والمملكة العربية السعودية علاقات تاريخية ومتينة، وهي في تنام مستمر، ولدينا في بريطانيا الآن ما بين 16 إلى 20 ألف طالب وطالبة من المبتعثين السعوديين ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث.

وأضاف:"يعجبني في المملكة ذلك التنوع البيئي والثقافي المميز ما بين المدينة والريف والبادية مع وحدة الشعب وقادتهم"، مؤكداً على أن دعم السياحة المحلية محفز على وصول وفود السياحة من الخارج.

وأشار إلى أهمية التبادل العلمي باتجاه تقوية وتعزيز العلاقات الأكاديمية وتبادل الخبرات الأكاديمية والعلمية بين الجامعات البريطانية والسعودية، وفيما يلي نص الحوار:

تعزيز العلاقات

* قدّمتم أوراق اعتمادكم كسفير لبلادكم لدى المملكة مرتين.. مرة للحكومة وفق البروتوكولات الدبلوماسية المعروفة، وأخرى للشعب السعودي عبر مقال لسعادتكم نشرته "الرياض" مطلع شهر يوليو من العام الماضي.. ما هي الرسالة التي أردتم إيصالها؟

- أنا أؤمن كثيراً بأهمية التواصل مع المجتمعات على مختلف الأصعدة، وبناء العلاقات الإنسانية مع الشعوب في نظري هي المدخل الحقيقي لمعرفتها وفهمها من أجل تأسيس علاقات مثالية ومتينة، ومبنية على الثقة المتبادلة.. لذلك أردت أن أساهم في بناء المزيد من العلاقات مع المواطن السعودي، والتعرف على الثقافة السعودية عن كثب، والاقتراب منها بشكل أفضل لكل ما من شأنه تعزيز العلاقات بين المملكتين.

السياحة المحلية أولاً

* كيف وجدتم حائل على المستوى السياحي، وهل تعتقدون من خلال مشاهداتكم أن هنالك ما يمكن أن يؤسس عليه لاستدعاء السياح الغربيين وتحديداً البريطانيين لهذه المنطقة والمملكة عموما؟

- البنية التحتية وشبكات الطرق في المملكة متميزة ولم أتوقعها بهذا الشكل، ولا شك أنها تحتاج إلى المزيد كالفنادق والمرافق الأخرى، وأنا أرى الكثير من الجهود التي تبذل في هذا المجال، والمواقع السياحية لديكم جذابة، وقد شاهدت آثار جبة اليوم، وهي آثار عجيبة وعظيمة وتستحق المشاهدة، واعتقد أنني شاهدت أشياء جديدة في مجال سياحة الآثار من حيث المساحة والحجم، والتنوع عبر التاريخ.. مما يضيف إلى رصيد المملكة على المستوى السياحي الشيء الكثير، وكل هذه الآثار التاريخية التي تزخر بها المملكة، ومنها منطقة حائل.. تبين عمق تاريخ الجزيرة العربية الطويل، وثرائه بمختلف الحضارات الإنسانية التي تعاقبت عليها، وتاريخ تواجد الإنسان والبشر فيها، وهو ما يوثّق الروابط بين التاريخ والبشر في هذه الأرض على مدى توالي تلك الحضارات، وفيما يتصل باستدعاء السياح فهنالك قاعدة جيدة بالتأكيد، ولكني أرى أن يتم التركيز في البداية على السياحة المحلية، وهذا ما سيؤدي لإبراز القيمة الحقيقية لهذه الآثار، ويستدعي الجميع لزيارتها.

علاقة بلدينا مثالية ومتينة ونسعد بوجود 16 ألف مبتعث في جامعاتنا..

معرض (من بريطانيا وعنها)

* تهتمون كثيراً بمد الجسور الثقافية بين البلدين.. واتضح ذلك من خلال مقالاتكم الصحفية التي تنشرها "الرياض" تباعاً.. في هذا السياق هل هناك نية لتكرار معرض (من بريطانيا وعنها) الذي زار الرياض وجدة والخبر العام الماضي في مناطق أخرى من المملكة؟

- السنة الماضية أقمنا معرض الصور الذي نظمه المجلس الثقافي البريطاني، إلى جانب معرض ثان أقيم بالرياض وجدة والخبر، كذلك زرنا منطقة جازان واطلعنا على نشاط النادي الثقافي هناك، وقد قدم لنا الشباب السعودي البرهان الذي يؤكد أن لديهم الكثير من الاهتمام بالثقافة والوعي الثقافي المتميز والمعلومات السياحية، وهذه المعارض خير ما يعمق العلاقات بين الشعوب عن طريق المعرفة، وأنا من الممكن أن أحكي مع المجلس البريطاني في هذا الشأن ولكن بشرط أن تتوفر قاعات العرض اللازمة.. خاصة وأن السياحة السعودية اليوم أصبحت تعمل كقطاع منتج ومثمر، ويتزايد وينمو بشكل ملحوظ، وهو في مرحلة التوسع، وأنا من خلال اطلاعي على النشاط السياحي في بلادكم سأنصح كل من يسألني بزيارة المملكة، والاطلاع على مكوناتها السياحية الكبيرة والغنية بقيمها التاريخية والثقافية.

وهنا أود أن أؤكد لكم أن المعرض الذي نظمته المملكة عن الحج في بريطانيا العام الماضي.. استطاع أن يستقطب الكثير من البريطانيين الذين مكنهم ذلك المعرض من التعرف على الإسلام كدين وكحضارة، كما أتاح الفرصة لهم للإطلاع على حضارة المملكة العربية السعودية، وجوانب التنمية فيها، وأنا شخصيا ومن خلال عملي في البعثة الدبلوماسية أعمل على دراسة كل ما يمكن أن يزيد ويعزز ويفيد العلاقات بين البلدين في القطاع السياحي وغيره من القطاعات.. هذه مهمتي. ويعجبني في المملكة كدوله كبيرة على مستوى المساحة إذ تعادل مساحة عدد من الدول الأوروبية مجتمعة، ويعجبني ذلك التنوع البيئي والثقافي المميز ما بين المدينة والريف والبادية مع وحدة الشعب وقادتهم.

التواصل الحضاري

* أمضيتم حتى الآن قرابة العام كسفير لبلادكم في المملكة..كيف تقيّمون العلاقة بين البلدين على مستوى التواصل العلمي والثقافي والسياحي؟

- العلاقات بين المملكة المتحدة والمملكة العربية السعودية علاقات تاريخية ومتينة، وهي في تنام مستمر، ولدينا في بريطانيا الآن ما بين 16 إلى 20 ألف طالب وطالبة من المبتعثين السعوديين ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث، ولكن ما يهمني هو أن يتزايد عدد الطلاب السعوديين المبتعثين في الجامعات البريطانية لأن الجامعات البريطانية جامعات عريقة، ولها درجة علمية عالية، كما أتمنى في المقابل أن يكون هنالك تبادل علمي باتجاه تقوية وتعزيز العلاقات الأكاديمية وتبادل الخبرات الأكاديمية والعلمية بين الجامعات البريطانية والسعودية.

* كلمة أخيرة.

- شكراً.. ويسعدني أن أشكركم، وحائل في تقديري هي مثال لروح وكرم الضيافة والثراء السياحي، كما تسعدني تلك المشاعر الإنسانية الطيبة التي قرأتها على وجوه الجميع.


خدمات المحتوى
    زيارات 575
تقييم
1.00/10 (5 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لشبكة الأمن الفكري