في
الجمعة 6 ربيع الأول 1439 / 24 نوفمبر 2017

جديد الأخبار والمقالات

13-ذو القعدة-1430 03:37 PM

دعت \"الجماعة الإسلامية\" في مصر أيمن الظواهرى، الرجل الثاني في تنظيم القاعدة إلى إجراء مراجعة لفكر وأسلوب التنظيم، \"على غرار المراجعات التي قام بها العديد من الجماعات الإسلامية لحقن دماء المسلمين\".
وقالت الجماعة الإسلامية في موقعها على الإنترنت، إنها \"كانت سباقة في توجيه دعوات مماثلة إلى القاعدة للقيام بمراجعات فكرية تقوم من خلالها بإعادة النظر في استراتيجية إشعال جذوة الجهاد في كل مكان\".
وأيد الدكتور كمال حبيب القيادي السابق في الجماعة الإسلامية الدعوات المطالبة لتنظيم القاعدة بمراجعة أفكاره وآرائه حول الجهاد في العالم.
وقال حبيب إن هناك تحولات كثيرة ظهرت في خطاب بن لادن الأخير حيث انتقل من الأفكار العقائدية إلى فكر الواقع وفهم التناقضات الدائرة على الساحة.
وأضاف أن \"استجابة التنظيم للمبادرات يجب أن تتم بشكل سريع حفاظا على وحدة الأوطان نظرا لعدم ملاءمة الظروف الحالية لعمليات التنظيم كما كان في السابق\".
واستبعد حبيب أن يستجيب تنظيم القاعدة كلية ويعلن وقف القتال، لكنه توقع أن تتم بعض المراجعات داخل أفرع التنظيم في العالم.
وقال الدكتور أسامة عبد العظيم، القيادى بالجماعة \"إن الإعلان عن مبادرة الجماعة بوقف القتال ضد الحكومة المصرية جاء مبنيا على دراسة عميقة وشاملة ومتجردة في الوقت ذاته لمسيرة الصدام المسلح في مصر\".
وأضاف \"انطلاقا من تلك التجربة المريرة التي خاضتها الجماعة، فقد أطلق قادتها نداءاتهم المتكررة لتنظيم القاعدة بإعادة النظر في استراتيجية إشعال جذوة الجهاد في كل مكان، لاسيما والأمة اليوم ليست مؤهلة فكريا ولا تربويا ولا سياسيا للجهاد العسكرى ضد أعدائها، مستثنين من ذلك مواطن الاحتلال، فجميع الأعراف والقوانين الشرعية والدولية تكفل للمحتل حق المقاومة والدفاع عن الأعراض والأنفس والأموال\".
وأكد عبد العظيم أنه بعد ثماني سنوات من وقوع هجمات الحادى عشر من سبتمبر التي أعلنت القاعدة مسؤوليتها عنها، لم يظهر أى تغيير في استراتيجياتها، كما أنها \"ليست على استعداد على ما يبدو للإعلان عن مراجعات من شأنها أن تفضي إلى تحولات فكرية على غرار بعض الجماعات المسلحة التى أعلنت تخليها عن العنف، وكان آخرها المبادرة التى أعلنتها \"الجماعة الإسلامية المقاتلة\" في ليبيا.
[HR]

المصريون .


خدمات المحتوى
    زيارات 2236


فتحي مجدي
تقييم
1.13/10 (5 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لشبكة الأمن الفكري