في
السبت 29 صفر 1439 / 18 نوفمبر 2017

جديد الأخبار والمقالات

13-محرم-1432 11:04 AM


السؤال :
هل التفجيرات والعمليات الانتحارية وسيلة من وسائل الدعوة ؟

الجواب :


هؤلاء الذين يقومون بهذه الأعمال يجب أنهم يدعون إلى كتاب الله وسنة رسوله ? ، وهم بحاجة للدعوة ، فكيف يدعون الناس ، وهم يقومون بالتفجير والتخريب ، هذه ليست بدعوة ، هذا تنفير ـ والعياذ بالله ـ وتخريب .
هل النبي ? دعا بهذا ؟ يوم أن كان في مكة هو أصحابه هل كانوا يخربون ؟ حاشا وكلا ، بل كان يدعو إلى ربه بالحكم والموعظة الحسنة ، ويطلب من الناس أن يؤيدونه ويساعدونه ، بدون أن يعمل معهم أعمالاً تخريبية ، لأن هذا يضر المسلمين أكثر ، ويفرح الكفار ، فهذا لا يجوز أبداء ولا يسوغ ، وهو وسيلة دعوة إلى الشيطان ، دعوة إلى النار ، قال الله تعالى : ? وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ ? (القصص : 41) ، وقال تعالى : ? أُولَئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ ? (البقرة : 221) . الدعوة قد تكون إلى النار والعياذ بالله، إذا دعا صاحبها إلى ضلال ، كما قال النبي ? : ? ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الأثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً ? . فالدعوة قد تكون إذا إلى ضلال ولا تكون إلى حق .


خدمات المحتوى
    زيارات 2034


الشيخ صالح الفوزان ـ حفظه الله
تقييم
2.21/10 (8 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لشبكة الأمن الفكري