في
الجمعة 6 ربيع الأول 1439 / 24 نوفمبر 2017

جديد الأخبار والمقالات

11-جمادى الأول-1431 03:43 PM

فاجأت طرابلس الجميع وأعلنت من خلال \'مؤسسة القذافي الخيرية\' ـ التي يديرها سيف الإسلام ـ الإفراج عن المعارض الليبي فتحي الجهمي. وأكثر من ذلك، عرضت المؤسسة على أسرته ـ عن طريق ابنه محمد ـ تولي رعايته في منزل الأسرة، والإشراف على صحته وعلاجه.



وقد سبقت هذه الخطوة ـ فقط بأيام قليلة ـ إعلان عن قرب الإفراج عن المعتقلين من أعضاء




\'الجماعة الإسلامية المقاتلة\'، في ضوء حوار جرى ـ بعيداً عن الأضواء ـ بين القيادات الأمنية وقادة الجماعة، يبدو أنه سيثمر عن مراجعة في المواقف الفكرية للجماعة ليست بعيدة عن \'المراجعات الفكرية\' لجماعات خطت نفس الطريق في مصر والجزائر. وكانت \'الجماعة الإسلامية المقاتلة\' قد تأسست في بداية تسعينيات القرن الماضي بأفغانستان، أسسها مقاتلون ليبيون شاركوا في مقاومة الاحتلال السوفييتي \'الأفغان الليبيون\'، وظلوا هناك بعد رحيل السوفييت، وقد أعلن عن قيام الجماعة محددة هدفها في عودة قياداتها في الخارج إلى ليبيا، والإطاحة بحكم العقيد معمر القذافي، وإقامة دولة \'إسلامية\' بدلاً منه، واستطاعت ضم مئات من الشباب في داخل البلد لصفوفها


خدمات المحتوى
    زيارات 1773


تقرير خاص – المنارة – 16/3/2008
تقييم
1.32/10 (6 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لشبكة الأمن الفكري