في
الأحد 4 محرم 1439 / 24 سبتمبر 2017

جديد الأخبار والمقالات

26-ذو القعدة-1430 02:46 AM

لقد مر بنا صلح الحديبية ، وكيف رد الرسول (ص) أبا جندل وقد أتاه من المشركين لا لشئ ولكن احتراما للعهد ، وقد أمرنا الله من قبل بالوفاء بالعهد : ( وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسئولا) ، ( وأوفوا بعهد الله اذا عاهدتم ) ، ( فأتموا إليهم عهدهم ) ، ( يا أيها الذين ءامنوا أوفوا بالعقود ) ويحذرنا رسول الله (ص) من عدم الوفاء بالعهد :
• لكل غادر لواء يوم القيامة ، يقال هذه غدرة فلان .
• لكل غادر لواء عند استه يوم القيامة .
• من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة ، وان ريحها توجد مسيرة أربعين عاماً.
• اني لا أخيس بالعهد ولا أحبس البرد .

ختاماً همسة في أذن الشباب : ( أن أحرى المسائل وأولى القضايا بالتدقيق فيها ، ولزوم الورع في تناولها ، والتأني في الخوض فيها ، هي مسائل الجهاد التي تتعرض للدماء والأموال ، فعلينا أن نكل هذه المسائل لأهل العلم والاجتهاد فاذا كنا نتحرى أقوال المجتهدين وفتوى المفتين في مسائل الطهارة والنجاسة ، فهل يليق ان يتصدى لمسائل الجهاد والدماء والأموال من ليس لديه من العلم سوى بضاعة مزجاة ؟


خدمات المحتوى
    زيارات 1900


حمدي عبد الرحمن - ناجح إبراهيم عبدالله - علي محمد
تقييم
1.13/10 (5 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لشبكة الأمن الفكري