في
الإثنين 2 ربيع الأول 1439 / 20 نوفمبر 2017

جديد الأخبار والمقالات

26-ذو القعدة-1430 02:44 AM

يقول الله تعالى : " وان أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه " . والأمان كما يقول الكمال بن الهمام : هو نوع من الموادعة وجاء في الشرح الكبير للمقدسي : وحجة ذلك أن الأمان إذا أعطي أهل الحرب : حرم قتلهم ومالهم والتعرض اليهم .

والدليل من الحديث قول رسول الله صلى الله عليه و سلم :" ذمة المسلمين واحدة فمن أخفر مسلماً فعليه لعنة الله و الملائكة و الناس أجمعين " . ويصح الأمان لآحاد المسلمين رجلاً كان أو إمرأة وجاء في المعنى : " ويصح من كل مسلم بالغ عاقل مختار ذكر كان أوانثى حراً كان أو عبداً " وبهذا قال النووي والأوزاعي والشافعي واسحاق وابن القاسم وأكثر أهل العلم وروى ذلك عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه .



أما في مسألة السياحة فيقول المؤلفون : " ان السياح الذين يدخلون البلدان الإسلامية سواء بتأشيرة من الدولة أو بدعوة من الشركات السياحية أو من الأفراد أومن الهيئات الأخرى فإن كل ذلك يعتبر أماناً لهم : فلا يحل التعرض لهم بالقتل أوالتعرض لأموالهم أو أعراضهم " .


خدمات المحتوى
    زيارات 1877


حمدي عبد الرحمن - ناجح إبراهيم عبدالله - علي محمد
تقييم
1.13/10 (5 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لشبكة الأمن الفكري